5/04/2019

الطالب السعودي المصاب في إطلاق النار بأمريكا: الجاني كان يدرس بالجامعة وعاد لينتقم



كشف الطالب السعودي الذي أصيب في حادثـة إطـلاق نار بجامعة نورثة كارولينا عن تفاصيل واقعة إطـلاق النار التي قُتـل فيها شخصان وأصيب هو إلى جانب ثلاثة آخرين.

وقال الطالب رامي آل رمضان، الذي يدرس في السنة الأولى في الجامعة تخصص الهندسة الميكانيكية، إنهم كانوا داخل الفصل الدراسي يوم الثلاثاء الماضي، وفجأة دخل عليهم أحد الأشخاص بهدوء تام ولم ينتبه أحد إلى أنه يحمل سلاحـاً، حتى فاجأهم وأطلق النار بشكل عشوائي، فبدأ التدافع بين الطلاب وحاولوا الهرب للخارج.

وأوضح رامي الذي يتلقى العلاج حالياً في مركز كارولينا الطبي أن الجاني أطلق في البداية ثلاث رصاصات في خط مستقيم، ثم أطلق النار بشكل عشوائي باتجاهه هو واتجاه زملائه، وعندما وقف أصابته رصاصتان لكن جاءت الإصابة سطحية واستطاع الفرار إلى خارج الفصل الدراسي.

وأشار إلى أن عدد الحضور في الفصل كان يتجاوز الأربعين بينهم 3 من العرب، مشيراً إلى أن الجامعة تدخلت بشكل سريع وسيطرت على الوضع بمعاونة الشرطة التي ألقت القبض على الجاني في دقائق معدودة.

وأكد رامي وفقاً لـ"العربية" أن مطلق النار كان أحد الدارسين في الجامعة وأن الحديث يتردد عنه أنه عاد للانتقام.

وكانت سفارة المملكة في واشنطن كشفت عن تطورات واقعة إصـابة الطالب رامي آل رمضان، بطلق ناري مشيرةً إلى أنها تتواصل مع الجهات المحلية هناك حول الحـادث الذي قُتل فيه شخصان وأصيب 4 آخرون.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق