5/07/2019

قطيعة بين أختين استمرت 3 سنوات تنتهي بالصلح وعودة ابنيهما بعد الطلاق



نجح مركز الإصلاح الأسري بحي البديعة بالرياض، في لم شمل أختين دامت القطيعة بينهما لأكثر من 3 سنوات، وكذلك إعادة ابنة إحداهما لزوجها (ابن الأخرى)، بعد أن تطلقا بسبب تدخل الأختين وخلافاتهما.

وكانت الزوجة -وهي ابنة الأخت الكبرى- تقدمت لمحكمة الأحوال المدنية طالبة زيادة النفقة لأبنائها لأن الابن الأكبر سيدخل المدرسة، فحُولت القضية لمركز الإصلاح الأسري بحي البديعة، وخلال المقابلة الإرشادية للمعالج النفسي مع الزوجة، تبين أنها لا تمانع من العودة لزوجها، ولكنها تخشى رفض والدتها لأنها على خلاف مع أختها (أم الزوج).

وجرى استدعاء الزوج بحسب "سبق"، وتمكن المركز من الصلح بين الزوجين وإرجاع الزوجة لزوجها، ثم استدعيت الأختان، وجرى تقريب وجهات النظر بينهما، وانتهت الجلسة بالصلح بينهما وسط الدموع والمشاعر الجياشة، فانتهت بذلك قطيعة استمرت 3 سنوات، تسببت بتطليق زوجين والتفريق بينهما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق