5/02/2019

مُسعف الھلال الأحمر الذي أكمل طریقه لمباشرة حالة رغم حاجة ابنه المصاب للإسعاف يروي التفاصيل



روى المُسعف عبدالعزيز الجهني، قصة تعرّضه لموقف محرج، خلال توجهه لإسعاف إحدى الحالات الخطرة في الوقت الذي أصيب فيه ابنه وكان بحاجة لإسعافه بشكل عاجل، مشيراً إلى أنه تصرّف سريعاً وتغلّب على توتره.

وقال الجهني في مداخلة مع برنامج "يا هلا"، الذي يعرض على قناة "روتانا خليجية"، إنه ورد بلاغ للمركز من غرفة العمليات بوجود حالة تصنيفها "خطير"، مبيناً أن الفرقة الإسعافية توجهت لموقع الحالة الذي كان بنفس المنطقة.

وأضاف أنه خلال توجهه للحالة تواصلت معه زوجته أكثر من مرة تخبره بإصابة ابنه في عينه، الأمر الذي أصابه بالتوتر قبل أن يتواصل مع غرفة العمليات لتوجيه فرقة إسعافية إلى ابنه، لافتاً إلى أن الحالة التي كان يباشرها كان مصاباً بفقدان الوعي؛ نتيجة انخفاض ضغط الدم.

وكان قد كرّم مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة تبوك حسين البلوي، المُسعف الجهني؛ تقديراً للدور الملموس الذي قام به في مجال عمله الإسعافي وطلبه فرقة إسعافية لمباشرة حالة ابنه التي تتطلب تدخلاً إسعافياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق