6/14/2019

مرتكب مجزرة المسجدين بنيوزيلندا يدفع ببراءته من كل التهم



أثار مرتكب مجزرة المسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا الأسترالي "برنتون تارانت"، غضب الناجين وأقارب الضحايا عندما ظهر على شاشة مبتسماً في جلسة الاستماع اليوم الجمعة.

وقال محاميه "شاين تيت" للمحكمة العليا في كرايستشيرش، إنّ موكّله "يدفع ببراءته من كل التّهم"، ما أثار ارتياب الناجين وأقارب ضحايا المجزرة.

فيما اكتفى المتّهم بالصمت لدى مثوله أمام المحكمة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة.

وأبلغته المحكمة خلا جلسة الاستماع بأنّ لجنة الأطباء النفسيين التي أخضعته لتقييم نفسي في السجن خلصت إلى أنه يتمتّع بالأهلية العقلية للخضوع للمحاكمة.

وحضر الجلسة حوالي 80 ناجياً من المجزرة وأقارب الضحايا وجلسوا في المقاعد المخصصة للحضور، وشاهدوا المتهم عبر الشاشة وهو يبتسم في مرات كثيرة.

وحدّد القاضي جلسة بدء المحاكمة في 4 مايو 2020.

وكان 51 مصلياً قُتلوا وأصيب عدد آخر، جراء هجوم مسلح استهدف مسجدين نفذه تارانت أثناء صلاة الجمعة في منتصف مارس الماضي، وذلك بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق