6/17/2019

النائب العام المصري يكشف ملابسات وفاة الرئيس السابق مرسي أثناء محاكمته





أصدر النائب العام المصري بياناً أولياً حول وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم الإثنين في قضيتي التخابر مع حماس والهروب من سجن وادي النطرون.

وقال البيان إن مرسي أثناء حضوره جلسة المحاكمة اليوم، طلب الحديث، فسمح له القاضي بذلك، حيث تحدث لمدة خمس دقائق وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة، وبعدها سقط مغشياً عليه داخل القفص فتم نقله للمستشفى على الفور وتبينت وفاته.

وذكر البيان أن التقرير الطبي المبدئي أظهر أنه بتوقيع الكشف الطبي الظاهري على مرسي وجد أنه لا ضغط ولا نبض ولا حركات تنفسية وأن حدقتي العينين متسعتان وغير مستجيبتين للضوء والمؤثرات الخارجية.

وأوضح أن الوفاة حدثت في تمام الساعة الـ4:50 مساء اليوم، وقد تبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة لجثمان المتوفى.

وأشار البيان إلى أن فريقاً من النيابة العامة تولى إجراء المعاينة لجثة المتوفى والتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بقاعة المحكمة وقفص الاتهام، وسماع أقول المتواجدين مع مرسي في ذلك الوقت.

كما أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج المتوفى، وندب لجنة عليا من الطب الشرعي برئاسة كبير الأطباء الشرعيين ومدير إدارة الطب الشرعي لإعداد تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة، تمهيدا للتصريح بالدفن.‎





وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أثناء محاكمته

أعلن التلفزيون المصري، اليوم الإثنين، وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، إثر إصابته بنوبة إغماء خلال جلسة محاكمته في القضية المعروفة إعلامياً بـ"قضية التخابر".

وذكر أن مرسي طلب من القاضي الحديث فسُمح له، وبعد رفع الجلسة أصيب بالنوبة التي توفي على إثرها.

وأكد التلفزيون نقل جثمان الرئيس السابق إلى المستشفى، مشيراً إلى أنه يجري اتخاذ الإجراءات اللازمة.

جدير بالذكر أن محمد مرسي تولى منصب رئيس الجمهورية في مصر بعد ثورة 25 يناير وظل في الحكم لمدة عام واحد، قبل أن يتم عزله بعد مظاهرات 30 يونيو 2013.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق