6/01/2019

أخيراً.. محكمة أمريكية تنهي مغامرة منتحل صفة أمير سعودي



أخيرا أسدلت محكمة أمريكية الستار على مغامرة انتحال رجل كولومبي يُدعى أنتوني غينياك صفة أمير سعودي، وقيامه بالنصب والاحتيال على أفراد وشركات، وقضت بسجنه 18 سنة ونصفا.

وجاء قرار المحكمة بعد اعتراف "غينياك" بأنه كان يقدم نفسه دائما كأمير سعودي منذ كان بعمر 18 عاما تقريبا، كما انتحل صفة مسؤول حكومي أجنبي، وبلغت قيمة عمليات احتياله حوالي 8 ملايين دولار، راح ضحيتها فنادق وشركات للائتمان المصرفي ومحلات بضائع ومستثمرون.

وتمكّن المحتال بواسطة الخداع من السكن في أماكن فخمة وارتدى الساعات الفاخرة، وقاد سيارة فيراري بلوحات دبلوماسية، اشتراها من موقع ePay، وادعى أن رصيده في البنك يبلغ 600 مليون دولار.

وتناولت وسائل الإعلام العالمية قصة المحتال، البالغ من العمر 47 عاما، العام الماضي 2018 عند القبض عليه، وإقراره بعملياته الاحتيالية، كما تبين أنه تلقى هدايا وإقامة مجانية من مالكي أحد الفنادق في ميامي بعد أن أوهمهم أنه يريد شراءه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق