6/21/2019

الشاب منقذ محطة الوقود بينبع يروي التفاصيل ومصير قائد المركبة المتسببة في الحادث



روى الشاب ثامر المرزوقي، الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أظهره مقطع فيديو وهو يمنع حدوث كارثة، بتمكنه من السيطرة على حريق شبّ في محطة وقود بينبع، نتيجة ارتطام مركبة بإحدى مضخات الوقود بالمحطة.

وقال المرزوقي وفقا لـ"عكاظ"، إن سيارته تعرضت لعطب أثناء سيره بأحد طرق ينبع، فاضطر لسحبها بالونش لأقرب بنشر، ووصل إحدى المحطات، وأثناء إنزال سيارته سمع صوت ارتطام مركبة بإحدى المضخات، وبدأت النيران في الاشتعال، فتحرك سريعا وطلب من الجميع إخراج السيارات من المحطة، وإغلاق خط إمداد الوقود بالمحطة.

وأضاف أن الواقعة حدثت مساء الإثنين الماضي في شارع الملك عبد العزيز بحي اليمامة بينبع، لافتاً إلى أن قائد المركبة التي تسببت في الحريق بخير ولم يُصب بمكروه، فبعدما ارتطمت مركبته بالمضخات تحرك بسيارته إلى خلف المحطة وتوقف هناك حتى حضور رجال المرور والدفاع المدني.

وأبان أنه استغل خبرته في مجال الإطفاء، التي اكتسبها خلال عمله في مصفاة للنفط، وحضر عدداً من الدورات التدريبية في عمليات الإطفاء، لذلك كان يعلم أن لا مجال للتردد، وأي تأخير لمدة ثانية في التحرك لإطفاء الحريق قد تحدث كارثة.

وعن ردة الفعل التي سببها المقطع على مواقع التواصل، أوضح ثامر أنه لم يكن يتوقع أن تكون ردة الفعل كبيرة هكذا، مؤكدا أنه شاهد المقطع في اليوم الثاني، ولم يكن يعلم أنه جرى تداوله بصورة كبيرة، إلا بعد تلقيه العديد من الاتصالات ورسائل الشكر والإشادة.

وكان مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي أظهر شخصا يرتدي قميصاً أصفر اللون، وهو يتصرف بشجاعة نادرة لإطفاء حريق شب في محطة وقود، ووجدت ردة فعله استحساناً كبيراً من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلق عليه كثيرون لقب صاحب الرداء الأصفر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق