6/05/2019

عبد الفتاح البرهان يعد بالتحقيق في أحداث الخرطوم الدامية ويتأسف لما حدث



تعهد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، بالتحقيق في الأحداث الدامية التي شهدتها البلاد خلال الأيام الماضية، وأسفرت عن سقوط 35 قتيلا وعدد كبير من الجرحى.

ودعا البرهان في كلمة له النيابة العامة للتحقيق في أحداث العنف ومقتل المتظاهرين بساحة الاعتصام أمام مقر وزارة الدفاع في الخرطوم، معبراً عن أسفه لما حدث.

وأكد أن الجيش السوداني لن يقف عقبة في وجه التغيير، وسيسلم الحكم لمن يختاره الشعب، داعياً لفتح صفحة جديدة للعبور نحو المستقبل والوصول بالبلاد إلى بر الأمان.

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية أعلنت عن ارتفاع عدد ضحايا فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم إلى 35 قتيلا، فيما أمر النائب العام، الوليد سيد أحمد محمود، بفتح تحقيق في الأحداث.

يُذكر أن دعوة البرهان للتفاوض مع كل القوى تأتي بعدما وصلت المحادثات بين المجلس العسكري والمعارضة إلى طريق مسدود؛ في ظل خلافات عميقة بشأن مَن ينبغي أن يقود المرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية، ومدتها 3 سنوات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق