8/29/2019

فتاة مختفية منذ 10 أشهر بجدة.. ووالدها يعتقد أنها تعرضت للخطف ويشير لتورط زميلتها في العمل




روى مواطن بمحافظة جدة معاناته ومعاناة أسرته بعد اختفاء ابنته "مي" ذات العشرين عاماً قبل نحو 10 أشهر، مبيناً أنه بحث عنها في كل مراكز الشرطة والمصحات النفسية والمستشفيات وثلاجات الموتى.

وأوضح عاطف حامد، والد مي وفقاً لـ "سبق"، أن ابنته اختفت بشكل مفاجئ ومثير للشك وتقدم وقت اختفائها ببلاغ لشرطة النزهة، وتفاعلوا معه في بداية الأمر لكن دون جدوى، مشيراً إلى أنه راجع القسم فيما بعد فوجدهم يسألونه إن كان لديه هو معلومات جديدة عن ابنته.

وأضاف أنه يعاني من مرض في القلب وأصـيبت زوجته بمرض السكر والضغط؛ بسبب كثرة التفكير في ابنتهما، لافتاً إلى اعتقاده أن تكون قد تعرضت للخطف؛ فهي تعمل في مول شهير بقسم نسائي ولهن وسيلة نقل مخصصة لشركة تقوم بإيصالها من وإلى العمل.

وبيّن أنها يوم اختفائها أغلقت جوالها وعندما توجّه لمقر عملها فوجئ أنها لم تقم بالتبصيم، مضيفاً أنه قابل فتاة تعمل مع ابنته في نفس المحل وأعطاها رقم هاتفه وطلب منها أن تنتبه لها وتبلغه إذا ضايقها أحد، وبعد اختفاء ميسأل زميلتها عنها فأخبرته أنها شاهدت شاباً يعمل بأحد المحلات كان يتابع ابنته ويضايقها.

وأشار إلى أنه توجه إلى المحل الذي ذكرته الفتاة فوجده مغلقاً، وحاول التواصل معها بعد ذلك بأيام لكنها غيرت أرقام جوالاتها واختفت ولا يعرف عنها شيئاً، وأبلغ القسم بهذه المعلومات، مناشداً مَن يعرف معلومات عن ابنتهالتواصل معه أو إبلاغ أقرب مركز أمني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق