8/07/2019

تشييع 18 مصريا من قرية واحدة قتلوا في انفجار معهد الأورام



فقدت إحدى القرى المصرية 18 من أبنائها الذين راحو ضحية الانفجار الذي وقع بمحيط معهد الأورام بالقاهرة، وذلك أثناء توجههم لحضور إحدى المناسبات بالقاهرة.

وشيع أهالي قرية ميت حبيب بمركز سمنود بمحافظة الغربية في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء جثامين 11 من أبنائها ضحايا الانفجار في مقبرة القرية، فيما دفن الباقون بإحدى مقابر القاهرة.

وأفادت مصادر بأن الضحايا استقلوا سيارتي ميكروباص وكانوا متوجهين لحضور حفل زفاف بالقاهرة، وتصادف مرورهم في مكان الحادث لحظة وقوع الانفجار.

يشار إلى أن محيط معهد الأورام التابع لجامعة القاهرة شهد الأحد الماضي ، انفجارًا مدويًا، إثر اصطدام سيارة محملة بالمتفجرات بعدة سيارات أخرى بالموقع، ، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق