8/21/2019

وصول اثنين من أبناء المواطن المتوفى في حـادث بتركيا وبقاء باقي أفراد الأسرة هناك



وصل إلى المملكة عصر أمس (الثلاثاء)، اثنان من أبناء المواطن أحمد الأحمدي، الذي توفي؛ إثر حـادث مروري في تركيا، فيما بقيت زوجته وابنتاه اللاتي أصـبن في الحادث هناك لتلقي العلاج.

وأوضح عبدالرحمن الأحمدي، شقيق المواطن المتوفى وفقاً لـ "عكاظ"، أن ابني شقيقه شهد وعبدالعزيز وصلا المملكة بعد تقديم المساعدة لهما من سفارة المملكة بأنقرة، فيما بقيت زوجته وابنتاه في المستشفى هناك لتلقي العلاج، مقدماً شكره للسفارة على الوقوف بجانبهم ودعمهم.

يذكر أن الأحمدي قد تعرّض لحـادث مروري في مدينة يلوا التركية؛ إثر اصطدام سيارته بشاحنة، ما أسفر عن وفاته في الحال وإصـابة زوجته وابنتيه لينقلن إلى المستشفى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق