8/05/2019

الداخلية المصرية: عثرنا على آثار متفجرات داخل سيارة معهد الأورام.. وحركة إخوانية تقف وراء التفجير




كشفت وزارة الداخلية المصرية بعض الملابسات حول التفجير الذي وقع أمام معهد الأورام بالقاهرة أمس الأحد والذي خلّف 20 قتيلاً وعشرات الجرحى، مشددة على أنها تعمل على تحديد العناصر الإرهابية المتورطة في الحـادث لتقديمهم للمحاكمة.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها اليوم، إن الفحص الأولي للسيارة المتسببة في الحـادث كشف عن وجود آثار متفجرات، ما يعني أنه كان بداخلها كمية من المتفجرات وأدى التصادم القوي بالسيارات الأخرى إلى انفجارها.

وأضافت أنه بعد البحث والتحري، اتضح أن هذه السيارة مُبلغ عن سرقتها من محافظة المنوفية قبل عدة أشهر، مشيرة إلى تورط حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان في الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعداداً لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أكد أن مصر عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره، مقدماً تعازيه لأسر الضحايا.

كما أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية عن إدانة المملكة واستنكارها للحـادث الإرهابي، مؤكداً وقوف المملكة وتضامنها مع مصر في محاربة الإرهاب.

ونشرت وسائل إعلام مصرية مقطع فيديو مقتبساً من تسجيلات كاميرا مراقبة وثقت لحظة وصول السيارة المفخخة وانفجارها.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق