8/06/2019

تشييع جثمان طفلة لقيت مصرعها غرقاً في مسبح أحد شاليهات عنيزة



أدى جموع المصلين من أهالي محافظة عنيزة صلاة الجنازة في جامع البسام بحي المروج، أمس (الإثنين)، على جثمان الطفلة ملاذ المطيري، التي لقيت مصرعها غرقاً في مسبح أحد الشاليهات.

وشيعت الجموع جثمان الفقيدة التي تبلغ من العمر عامين إلى مثواها الأخير في مقبرة الرحمة، فيما تقبل ذووها العزاء في المقبرة.

وأبانت المصادر وفقاً لـ "عكاظ"، أن محاولات إنعاش الطفلة بعد سقوطها في أحد المسابح لم تنجح، حيث فارقت الحياة بعد مكوثها 4 أيام في أحد المستشفيات بمحافظة عنيزة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق