9/30/2019

"كفالة غرم" تسجن مسناً بسبب دين ابنته وتهدد معلمة بالحبس لكفالتها زوجها


كشفت مصادر عن تفاصيل عدد من القضايا المالية، التي تسببت في إيداع أقارب من الدرجة الأولى السجون، بعد عجزهم عن الإيفاء بما تعهدوا به أمام المحاكم.

وأوضحت المصادر وفقا لـ"عكاظ" أن القضايا أغلبها كفالات غرم وأداء، وتسببت في تضرر كثير من الأسر بسبب حبس من يعول الأسرة؛ الأمر الذي يوقع الأبناء في دائرة التشرد والخطر.

وكشفت المصادر عن أن من بين القضايا التي تم رصدها سجن أب مسن (75 عاما)، لعدم الإيفاء بكفالته لابنته الأربعينية، بسبب تحريره شيكات مقابل ديون تزيد على 800 ألف ريال، لافتة إلى أنه بسبب التعثر فإن الأب موقوف الآن فيما الابنة تقبع في سجون جدة منذ خمس سنوات، على أمل حسم طلب لإثبات إعسارها ووالدها.

وتواجه معلمة السجن، حال عجزها عن الإيفاء بسداد مديونية زوجها التي تصل إلى ثلاثة ملايين ريال، حيث لفتت المصادر إلى أن القضية تعود إلى حكم أصدرته محكمة التنفيذ بحبس المواطن لعدم السداد، فتقدمت الزوجة بطلب لإطلاق سراحه مقابل كفالته "كفالة غرم وأداء".

وبينت المصادر أن المعلمة أقرَّت أمام المحكمة بأن راتبها يصل إلى 15 ألف ريال، وقدمت كشف حساب بنكي موثقا من أحد البنوك، وبالفعل منحت المحكمة المعلمة حق الكفالة على أن يطلق سراح الزوج ويمنح مهلة 3 أشهر لسداد المديونية، وفي حال عدم التنفيذ يتم حبس المدين والكفيلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق