12/14/2019

شقيق ضحية حـادث مغسلة السيارات بمكة يروي تفاصيل آخر لقاء بينهما


روى شقيق الضحية الذي لقي مصرعه داخل مغسلة سيارات بحي الشرائع بمكة المكرمة، تفاصيل جديدة عن حياة شقيقه الذي توفي عندما أصابه إطار مركبة وهو داخل مغسلة سيارات ليقتله أثناء متابعته غسيل سيارته.

وأوضح شقيق المتوفى وفقاً لـ"سبق"، أن شقيقه يعمل في رئاسة شؤون الحرمين، ويسكن مع والدته بعد أن انفصل عن زوجته، مشيراً إلى أن آخر لقاء جمعه به قبل وفاته بساعات عندما أخبره أنه ذاهب لأخذ أطفاله الثلاثة من طليقته للتنزه بهم وقضاء بعض الوقت معهم، كما اعتاد فعل ذلك مع أطفاله بين الحين والآخر.

وقال شقيقه إن الحـادِث حال بينه وبين رؤيته أطفاله، مشيراً إلى أنهم تفاجؤوا بخبر وفاته الذي نزل عليهم كالصاعقة ولم يكن أمامهم سوى الصبر والاحتساب، مضيفاً أن شقيقه ترك خلفه أطفالاً بحاجة إلى رعاية، فضلاً عن الديون المترتبة عليه والتي قاربت 300 ألف ريال.

وكانت إحدى المركبات، قد تعرضت لحادثة سير على الطريق الرابط بين مخططات الشرائع وحي الراشدية بمكة المكرمة، ما أدى لانقلابها، الأمر الذي تسبب في خروج أحد إطاراتها من مكانه واندفاعه تجاه مغسلة سيارات مجاورة، فتسبب في وفاة شخص كان يتابع غسيل مركبته داخل المغسلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق