12/26/2019

"إمارة عسير" تُصدر بياناً عن نتيجة تحقيقات حـادثة التسمم في بحر أبو سكينة



أعلن المتحدث الرسمي لإمارة منطقة عسير أن نتائج التحقيقات في حـادثة التسمم التي وقعت بمطعم في مركز بحر أبوسكينة أثبتت أنه لا يوجد أي شبهة جنائية في الحادثة، وأن الأمانة أعدت خطة عمل تضمن عدم تكرار حدوث ذلك.

وأضاف أن التقارير المخبرية أثبتت أن حالات التسمم جاءت نتيجة لوجود ميكروب ذي نشاط عالٍ جدا في الطعام مع تدني مستوى النظافة، وعدم استخدام أدواتها من قبل عمالة المطعم.

وحققت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد والنيابة العامة بمحافظة محايل عسير في الواقعة، وتوصلت إلى الإفراج عن المقيمين النظاميين وربطهم بالكفالة الحضورية، وفرز معاملة مستقلة فيما يخص التستر التجاري، وإحالة مخالفي نظام الإقامة للجهة المختصة، وصاحب المنشأة لجهة الاختصاص لقاء تشغيله عمالة مخالفة.

وأعدت الأمانة خطة عمل في مجال الرقابة الصحية، تضمن عدم تكرار حالات التسمم في المنشآت الغذائية، بالالتزام بالشروط الصحية، ورفع مستوى النظافة والتحقق من سلامة حفظ وتداول الأغذية، وتطوير أنظمة الرقابة الصحية، وغيرها.

وكانت أمانة عسير قد أعلنت تسمم 90 شخصاً يوم 8 ديسمبر الجاري، بعد تناولهم وجبات من أحد المطاعم في المركز، ونقلهم للمستشفى، مشيرة إلى أن البلدية أغلقت المطعم، احترازياً وأخذت عينات من الوجبات لإرسالها للمختبر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق